عودة

وزارة العدل تنظم الملتقي الحواري الثالث لتطوير منظومة العدالة في إطار الشراكة مع المحامين

وزارة العدل تنظم الملتقي الحواري الثالث لتطوير منظومة العدالة في إطار الشراكة مع المحامين

عقدت وزارة العدل في دار القضاء بالشارقة فعاليات " الملتقى الحواري الثالث لتطوير منظومة العدالة في إطار الشراكة بين وزارة العدل والمحامين"، بحضور سعادة المستشار سلطان راشد المطروشي القائم بأعمال وكيل وزارة العدل، وسعادة القاضي جاسم سيف بوعصيبه مدير دائرة التفتيش القضائي، وسعادة عبيد سلطان الظاهري وكيل الوزارة المساعد للشئون الفنية والتعاون الدولي، والقاضي سلطان خليفة المطروشي رئيس محكمة عجمان الاستئنافية الاتحادية، والقاضي د. محمد عبيد الكعبي رئيس محكمة الشارقة الابتدائية الاتحادية، وسعادة خالد الريسي الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية، والمستشارة سارة هزيم الشامسي مدير إدارة المحامين والمترجمين، وعدد من قيادات الوزارة ومدراء الإدارات، وجموع من المحامين من أنحاء الدولة، حيث أجريت حلقة نقاش حول تعزيز أطر تلك الشراكة، والخدمات الذكية التي تقدمها الوزارة لتسهيل عمل المحامين وتحقيق العدالة الناجزة.

وفي كلمة افتتاح الملتقى نقل سعادة سلطان المطروشي للحضور تحيات معالي سلطان سعيد البادي وزير العدل وتمنياته بنجاح أعمال الملتقي وتحقيق الأهداف التي عقد من أجلها، وقال أن أهمية الملتقى الحواري الثالث تأتي انطلاقا من الدور الإيجابي والمؤثر لتلك الشراكة الفاعلة بين وزارة العدل والمحامين، والذين يمثلون ركناً هاماً في النظام القضائي، يمارسون دورهم في إرساء المبادئ القانونية وتحقيق العدل من خلال إعلاء مبدأ سيادة القانون، في ظل إيمان وزارة العدل الكامل بأنه لا يمكن تعزيز مبادئ سيادة القانون دون مشاركة فاعلة من المحامين حماة القانون، لاسيما وأن القانونيين والمحامين الذين تبادلوا الآراء والموضوعات المشتركة، بجانب المقترحات والأفكار التي تدعم وتؤكد على دور المحامين في العملية القضائية، مؤكدا حرص الوزارة علي الاستماع لكل المقترحات والأفكار التي تسهم في تطوير العمل في الوزارة والمحاكم والوصول إلي نسج أفضل علاقة بين جناحي العدالة وهما السلطة القضائية والمحاماة.

وأشار سعادة وكيل وزارة العدل إلي جهود الوزارة في الارتقاء بالبيئة التشريعية والقضائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعزّز تنافسية الدولة على المستوى العالمي، وتواكب التطور الهائل الذي تشهده على مختلف المستويات الاقتصادية والعلمية والاجتماعية، والاسهام بتحقيق سعادة مواطنيها ورفاههم. بجانب تمكين قطاع العدالة من التفوق في أنظمته وأدائه وخدماته ونتائجه، مستعرضا حصول وزارة العدل بالتعاون مع أكاديمية القانون في مركز دبي المالي للمحامين من داخل الدولة على صفه (سلطه معترف بها) من الهيئة المنظمة لعمل المحامين في إنجلترا وويلز، في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز دور مهنة المحاماة في الدولة وخارجها، ويتيح هذا الاعتراف للمحامين من أبناء الدولة فرصة التأهل للعمل كمحامين في محاكم إنجلترا وويلز، أو التسجيل كمحامين أجانب مع حقوق محدده لمزاولة المهنة، بما في ذلك العمل كشركاء في شركات المحاماة الإنجليزية.

ودعا سعادة سلطان المطروشي المحامين إلى المشاركة الايجابية في تفعيل متطلبات سيادة حكم القانون، مؤكدا أن وزارة العدل ستنظر وبكل إيجابية لتلك المناقشات والآراء التي ستصدر عن الملتقي الثالث، والعمل على تعزيز وتطوير مهنة المحاماة والارتقاء الدائم بالعمل القانوني.

من جانبهم رحب المحامون بعقد تلك الملتقيات والجلسات الحوارية مع وزارة العدل لتحقيق المزيد من التنسيق والشراكة لتحقيق الدور المأمول من جموع المحامين في إرساء وتحقيق مبادي العدالة الناجزة، وقد تركزت طلبات المحامين حول أهمية سرعة الإنجاز واختصار الوقت ورسوم التسجيل في عمليات تسجيل الدعاوي وتجديد بطاقات القيد لدي إدارة المحامين، واهمية توحيد النظم الالكترونية وتعميم نظام المحاكمة عن بعد، وتأخر وصول ملفات الدعوي لقسم التنفيذ، وتأخر بدء بعض جلسات المحكمة، وهو ما وعد المسئولون بسرعة طرحه كمشاكل تواجه المحامين والعمل على حلها سريعا.