عودة

سلطان البادي يشهد فعاليات ملتقي رؤساء المحاكم الاتحادية ويؤكد أهمية الثقافة والابداع والابتكار في تطوير العمل القضائي

سلطان البادي يشهد فعاليات ملتقي رؤساء المحاكم الاتحادية ويؤكد أهمية الثقافة والابداع والابتكار في تطوير العمل القضائي

أكد معالي سلطان سعيد البادي وزير العدل على أن هناك انجازات متميزة حققتها المحاكم الاتحادية بالدولة في إطار تنفيذ استراتيجية الوزارة والارتقاء بالبيئة التشريعية والقضائية، مما يعزز من تنافسية الدولة على المستوى العالمي، ويواكب التطور الهائل الذي تشهده الإمارات على مختلف المستويات، وبشكل يسهم في تحقيق العدالة الناجزة وسعادة مواطنيها. بجانب تمكين قطاع العدالة من التفوق في أنظمته وأدائه وخدماته ونتائجه.
وكان معالي وزير العدل قد شهد جانبا من جلسات ملتقي رؤساء المحاكم الاتحادية في الدولة، والذي نظمته دائرة التفتيش القضائي بالوزارة، بالتعاون مع إدارة الاستراتيجية والمستقبل، لمدة يومين بمقر وزارة العدل في أبو ظبي، وسلم شهادات الأيزو للجودة والتميز لأربعة من دور القضاء الاتحادية وهي الشارقة وعجمان والفجيرة وأم القيوين.
ورحب معالي سلطان سعيد البادي خلال لقاءه مع رؤساء المحاكم الاتحادية بكوكبة متميزة من حماة العدالة والقانون في الدولة، مؤكدا علي أهمية تقديم أسرع الخدمات العدلية وأعلاها كفاءة للتسهيل علي أفراد المجتمع في إطار تطوير منظومة القضاء وتميزها، واستخدام التطبيقات الذكية بما يواكب المتغيرات ويحقق للدولة ريادتها، وفق أسس تأخذ بعين الاعتبار المؤشرات الدولية في التنافسية، مشيرا إلي أن الابتكار في قطاع العدالة أضحي اسلوب عمل وجزء لا يتجزأ من رؤية واستراتيجية وزارة العدل، ووسيلة فاعلة لتحقيق الريادة العالمية في تقديم الخدمات القضائية، وأهمية تبني الإبداع والابتكار كركيزة اساسية وقيمة مؤسسية، للارتقاء بالأداء، ولتطوير الخدمات القضائية والقانونية، ومواجهة التحديات الميدانية والمساهمة في رفع كفاءة النظام القضائي، مما يسهم في تحقيق رؤيتنا المتمثلة بالريادة في تحقيق العدالة الناجزة.
وكان سعادة المستشار جاسم سيف بو عصيبه مدير دائرة التفتيش القضائي قد ترأس الجلسة الافتتاحية لأعمال الملتقي التي حضرها رؤساء المحاكم وعدد كبير من أعضاء السلطة القضائية بالدولة، وقد عكف المشاركون في الملتقي على دراسة مجموعة من القضايا والمواضيع المتعلقة بالإطار الدولي لتميز المحاكم، ومؤشرات أداء المحاكم الاتحادية ونتائجها، ونتائج دراسة سعادة المتعاملين، والخطط التشغيلية للمحاكم ومحاورها، بجانب تفعيل العمل بالقرار الوزاري الخاص بمهام وضوابط رؤساء المحاكم والمراقبة الشرطية وفقا للتعديلات القانونية الأخيرة، كما ناقش رؤساء المحاكم  احصائيات المحاكم، وقيد الدعاوي عن بعد.
وقال المستشار بو عصيبه في كلمته " أن هذا الملتقي السنوي يأتي في خضم العمل القضائي الدؤوب الذي يملئ أروقة المحاكم والنيابات، ونجدها فرصة لنقيم أعمالنا بعد استعراض كافة التحديات و المعوقات وإيجاد الحلول الناجعة لها لتحقيق النتائج المستهدفة، ومازلنا نشحذ الهمم لمواصلة العطاء لتحقيق الرسالة السامية الملقاة على عاتقنا وهي اقامة العدل، في ظل رؤية القيادة الرشيدة "، نسعى لأن نكون بين أفضل دول العام  بحلول اليوبيل الذهبي الاتحاد، مؤكدا ان التطور المتسارع في التشريعات القضائية سواء كانت المدنية منها أو الجزائية تعكس رؤية القيادة في تطوير النظام القضائي الإماراتي ليتجاوز الأنظمة القضائية في كافة أقطار العالم، وذلك من خلال تحقيق المتطلبات الدولية لمؤشر سيادة القانون ومؤشر كفاءة النظام القضائي، ومن مبادراتها المحاكمة المرئية عن بعد، ومحكمة اليوم الواحد سواء في المسائل المدنية أو المسائل الجزائية، ولاشك أن هذا التحول المتطور في النظام القضائي الإماراتي سوف يحتاج إلى تدريب وتأهيل الرأس المال البشري القضائي لفهم الأفكار التطويرية للمشرع الإماراتي والعمل على تطبيقها، كما أشار إلي أن اسعاد المتعاملين مبدأ أساسي تبنته القيادة ونسعى إلى تحقيقه من خلال سرعة الفصل في القضايا وتقديم الخدمات القضائية للمتعاملين بأسهل الطرق وأحدثها في ظل التحول الالكتروني في الخدمات وأهمية تحقيق هذا المبدأ السامي.